JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

رأي في التسويق: تريد تكوين جمهور رقمي؟ إذن لا تخجل!


جمهور رقمي

تُريد/ين تكوين جمهور رقمي يضمن معيشتك و/أو يتجرع أفكارك سواء أكانت سامة أم طيّبة؟! يوجد أمور يجب عليك تطبيقها للبدء في تكوين مثل هذا الجُمهور.

كأن لا تخشى النقد وأن لا تتخذ منحى الكِبر. الأول يعني أنك مُحب لمنطقة الراحة والثاني يعني أنك قابع في منطقة الأنا كقولك: أنا مميَّز الجمهور هو من سيأتي إليّ!.

هاتين العاطفتين وما شاكلها، متمحورة حول عاطفة واحدة وهي "الخجل". 

بمجرد قراءتك لـهذا المقال فأنت من جُمهور مدونة الخبّاش!.

ومن ثم فإن كُنتَ تملك مدونة فأنت بحاجة إلى قُراء، تملك تطبيق تحتاج لمستخدمين، تملك صفحة على الفيسبوك فأنت في حاجة للمُعجبين، تملك حساب تويتر تحتاج لـمُتابعين...

وهؤلاء هم الجمهور الرقمي الذي سيضمن لك المعيشة وفي حالات شاذة الرفاهية! وعلى أقل تقدير إيصال أفكارك.

أحياناً يمر عليك من يُشاركك في نفس الحِرفة ومستواه أقل من مستواك بـكثير، لكنه مشهور ويجني أكثر منك، بسبب واحد وهو أنه لا يخجل من عملية تكوين الجمهور الرقمي

لا يُشترط أن يكون مُسوق مُحترف -سيصل للاحتراف تدريجياً- لكنه يتحرك بينما أنت قابع في مكانك وتحتج بشدة المنافسة أو "ضيق السوق و/أو غياب العُملاء".. مُستسلماً للخجل.

عملية تكوين الجمهور الرقمي ليست يسيرة ولا مستحيلة -طبعا حسب هدفك- لكنها صعبة وستمر بمنخفض، ويجب عليك أن تتغلب عليه.. طالع هذا: سيث جودين يُصرح: الاستسلام ليس بإجراءٍ سيء.. كتاب المُنخفض. 

وأُحيلك أيضاً لـ كتاب الجمهور لجيفري كيه رورز. كتاب فخم يجمع بين التصحيح والتعليم للكثير من المواضيع التسويقية.. سأطرح مراجعة له في القريب.

أعجبك المقال؟ شاركه وانصح من تحبهم بأن يقرؤوه.

من خلال الجمهور الرقمي بإمكانك التأثير وجني المداخيل.. ولتكوين مثل هذا الجمهور يجب عليك تطبيق قاعدة جد هامة في بادئ الأمر.. وهي أن لا تخجل!

author-img

محمد منير

تعليقات
    تعليقان (2)
    إرسال تعليق
    • khadidja yet photo
      khadidja yet8 أغسطس 2020 7:48 ص

      تدوينة في الصميم منير، سلمت يمناك

      إرسال تعليقحذف التعليق
      • محمد منير photo
        محمد منير8 أغسطس 2020 3:24 م

        بالنسبة لي وعن تجربة الخجل التسويقي إحدى أكبر المنغصات في تكوين الجمهور الرقمي، العملاء، النجاح في العمل الحر وكل ما هو متعلق.
        شكرا لمرورك خديجة.

        حذف التعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة